الاخبار

مشفى الشهيد زيد الشريطي بالسويداء يخدم 2500 مريض سرطان مجاناً عام 2019 – S A N A

[ad_1]

السويداء-سانا

يواصل مشفى الشهيد زيد الشريطي بالسويداء توفير العلاج المجاني لمرضى السرطان رغم وصول كلفة بعض الجرعات إلى مليوني ليرة وبينما قدم 3 آلاف جرعة كيمياوية العام الماضي استطاع تسجيل عدة حالات شفاء.

رئيس شعبة أمراض الدم وعلاج الأورام الصلبة المحدثة في المشفى الدكتور مؤنس أبو منصور أوضح أن المشفى استقبل العام الماضي 7853 مريضاً منهم 2559 مريض سرطان.

وذكر أبو منصور لـ سانا الصحية أن الشعبة توفر لمرضى السرطان العلاج الجراحي والكيمياوي والهرموني وخدمات شخصية كالاستقصاءات المخبرية والشعاعية وخزعات العظم والاستشارات.

وأشار رئيس الشعبة إلى توفير ثلاثة آلاف جرعة كيمياوية وصور أشعة وإيكو وطبقي محوري ورنين مغناطيسي لنحو 100 مريض يومياً مبيناً وجود تعاون مع مشفى البيروني الجامعي بدمشق لإحالة المرضى الذين يحتاجون علاجاً شعاعياً منوهاً بالدعم الأهلي للشعبة وتعاون جمعية أصدقاء مرضى السرطان.

وعن أكثر أنواع السرطان شيوعاً التي تراجع الشعبة ذكر أبو منصور أنها سرطان الرئة والثدي ثم القولون مبيناً اختلاف تكلفة علاج المريض حسب نوعه ونوع الورم ومرحلة الإصابة حيث تتراوح تكلفة جرعة العلاج الكيمياوي بين 100 و200 ألف ليرة للجرعة بينما تصل تكلفة جرعة العلاج الهدفي بين مليون و5ر1 مليون ليرة وقد يحتاجها المريض كل 3 أسابيع وتتجاوز جرعة العلاج المناعي مليوني ليرة وكلها تؤمن مجاناً للمرضى.

ولفت أبو منصور إلى ضرورة تعزيز الوعي الصحي حول المرض والعوامل المؤهبة ونشر ثقافة الكشف المبكر لضمان نسب شفاء عالية ونوعية حياة أفضل للمرضى والتشجيع على أنماط حياة وغذاء صحية ومحاربة البدانة والتدخين لخفض معدلات الإصابة به.

مدير مشفى الشهيد زيد الشريطي الدكتور خلدون أبو حمدان أكد أنه رغم ارتفاع تكاليف العلاج والصعوبات التي تفرضها الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب على سورية يواصل القطاع الصحي تخديم مرضى السرطان مجاناً ولم يشهد انقطاع الدواء حيث يتم تأمينه عن طريق وزارة الصحة وفق جدول موزع ومعتمد.

ولفت أبو حمدان إلى أن علاج مرضى السرطان يجري وفق البروتوكولات العلاجية المعتمدة عالمياً ومحلياً بإشراف كادر طبي وتمريضي مختص.

واستطاع المشفى تسجيل حالات شفاء بين المرضى حيث تحدثت أمل نصر 42 عاماً لـ سانا الصحية عن تجربتها التي بدأت منذ ثلاث سنوات باكتشاف كتلة في الفخذ وبعد التحاليل والفحوصات والخزعات تبين إصابتها بورم في العقد اللمفاوية حيث تم استئصاله جراحياً وبعد رحلة علاج طويلة تماثلت للشفاء.

وتقول نصر إن الكشف والعلاج المبكرين والحالة النفسية الجيدة للمريض الدعم سهم إلى حد كبير بشفائه وتشجيعه وإمداده بالقوة لمقاومة المرض.

وتوفر وزارة الصحة ضمن مشافي ومراكز في مختلف المحافظات العلاج المجاني لمرضى السرطان أحد الأسباب الرئيسية للوفاة حول العالم.

خزامى القنطار

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى