الاخبار

مواجهة الإعلام السوري لحملات التضليل والحرب الإعلامية في ثقافي أبورمانة – S A N A

[ad_1]

دمشق-سانا

الإعلام العربي والدولي ومواجهة الإعلام السوري لحملات التضليل والحرب الإعلامية عنوان الندوة التي أقامها المركز الثقافي العربي في أبو رمانة بالتعاون مع الجمعية العلمية التاريخية السورية.

ووصف الباحث محمد عباس الإعلام المعادي ومنطلقاته في تنظيم وتقوية فكرة الحرب وأشكالها على سورية وفق التكتيك والعمليات الاستراتيجية والتقانة والتكنولوجيا ووسائل الاتصال التي تجمعت كلها ضد السوريين منوها بالدور الكبير الذي قام به الإعلام السوري ليقدم إلى مجتمعه وللخارج الصورة الحقيقية بشكل منهجي دقيق لكل ما تعرضت له سورية.

كما بين الدكتور سمير أبو صالح الفروقات بين الإعلام الوطني والإعلام المضاد المتآمر والوقائع التي نقلها الإعلام السوري إلى العالم وتصويره المؤامرة وخلفياتها ليبين للمتلقي ماذا فعلت الأدوات الإعلامية المغرضة في سفك الدم السوري.

على حين استعرض الدكتور عطالله الرمحين تطور الإعلام ودفاعه عن الهوية وضرورة موازاته السياسة الخارجية وقوتها في العمل والسعي لحماية الوطن مشيرا إلى أهمية المعرفة والثقافة لدفع الإعلام بشكل دائم إلى الأمام.

كما سعى الباحث موفق محمود إلى الربط المنهجي بين الأفكار التي طرحها المشاركون ليبين دور الإعلام وأهميته في مواجهة العدو على اعتبار أن جانبا كبيرا من العدوان على سورية تمثل بالإعلام.

محمد خالد الخضر

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى