الاخبار

معرض تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات… منصات اقتصادية لدعم حركة الإعمار والاستثمار

[ad_1]

دمشق-سانا

أكثر من 80 شركة محلية ودولية ووكلاء لمجموعة من الشركات والفعاليات الاقتصادية والاستثمارية عرضت منتجاتها في المعرض الدولي عمار يابلد (تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات) الذي يهدف لدعم مشاريع إعادة الإعمار في سورية.

ويتضمن المعرض الذي يقام في مدينة المعارض بدمشق بين الـ3 والـ7 من آذار الجاري معروضات لشركات في مجالات الاتصالات وتجهيزات فندقية وصناعية وعلمية وجامعات ومعاهد وشركات تأمين ومصارف وحماية.

سانا التقت عددا من المشاركين في المعرض الذين اعتبروا أن المعرض يتيح المجال للزوار وأصحاب الاهتمام للتعرف على كل أنواع المعدات والمشروعات والأدوات المتعلقة بالاتصالات والبناء ومستلزماتهما في وقت واحد حيث أوضح رئيس قسم الإعلام في شركة سيريتل علاء سلمور أهمية المعرض لجهة تنشيط قطاع الاتصالات وعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال لافتا إلى سعي الشركة لزيادة التعاون مع الشركات المتواجدة ومواكبة التطور التكنولوجي ومشاركة زائري المعرض العديد من منتجاتها.

المهندس محمد شريف من الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري أشار إلى أهمية المعرض للتعريف بالفرص الاستثمارية المطروحة في الهيئة وجذب المستثمرين مبينا أن الهدف الأساسي للهيئة تأمين الأراضي المناسبة لإقامة مجتمعات عمرانية متكاملة وضواح سكنية بكل خدماتها.

أحمد رمضان من حاضنة ريادة الأعمال في غرفة تجارة دمشق أوضح أن المعرض فرصة للتعريف بالخيارات المتاحة للاستثمار الأفضل متحدثا عن مشروعه النافذة الذكية الذي يقدم معلومات عن الخدمات الحكومية والخاصة بما يخفف عن المستخدم الوقت والجهد.

مدير عام هيئة الإشراف على التأمين المهندس سامر العش بين أن سورية ماضية في البناء وإعادة الإعمار ضمن أولويات إعادة العافية للقطاعات الاقتصادية والإنتاجية والخدمية مع التركيز على إيجاد بيئة استثمارية سليمة داعيا الشركات العامة والخاصة إلى الدخول باستثمارات متنوعة لتحقيق ذلك.

رئيس دائرة الأحداث التسويقية في الشركة السورية للاتصالات المهندس رامز حداد أشار إلى أن مشاركتهم ضرورية لعرض الخدمات واستقبال ملاحظات الزوار حول موضوع الاستخدام الأمثل للانترنت وتوضيح أهميته بالنسبة للزبائن وطريقة الاستعلام ومعرفة الرصيد وحمايته من خلال موقع الشركة.

المهندس باسل عماد معاون مدير عام الهيئة العامة لخدمات الاتصالات اللاسلكية بين أن الجناح يتضمن معروضات لأجهزة الاتصالات اللاسلكية التقليدية التي تؤمن اتصالا على نطاق ضيق من 2 إلى 3 كيلومترات مشيرا إلى أن الفئة المستهدفة هي جميع الفعاليات الاقتصادية والتجارية التي تحتاج لتأمين سهولة الاتصال والتواصل بين مجموعة من الأشخاص بسرعة.

وأشار خليل عبد الغني من إحدى شركات التجارة إلى أن إقامة المعرض بمشاركات كبيرة ومميزة دليل على النشاط الاقتصادي المتطور الذي تتميز به سورية.

كنان إسماعيل مدير مشروع للعقارات شدد على ضرورة التشارك في بناء الاقتصاد السوري في كل قطاعاته عبر خلق منصة تفاعلية بالتزامن مع مرحلة التعافي الاقتصادي لبناء سورية المستقبل.

رئيس المجموعة الاقتصادية لترويج الاستثمارات الدولية منظم المعرض نبيل مرزوق بين أهمية المعرض لجهة دعم استراتيجية مشاريع إعادة الإعمار في سورية من خلال تقديم المحفزات والفرص الاستثمارية على امتداد الجغرافيا السورية.

رحاب علي وبشرى برهوم

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى