الاخبار

محاربة الإرهاب في سورية حق سيادي للدولة وواجب عليها – S A N A

[ad_1]

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن محاربة الإرهاب في سورية حق سيادي للدولة وواجب عليها للقضاء على خطره.

وقالت الوزارة في بيان اليوم إن الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب “شهد خلال الفترة الأخيرة توترا خطيرا حيث شن الإرهابيون أكثر من 100 هجوم في الأسبوعين الأخيرين من الشهر الماضي خلفت نحو 100 قتيل من العسكريين والمدنيين”.

وشددت الخارجية الروسية على أن كل هذه التطورات تؤكد شيئا واحدا فقط هو تزايد قدرات الإرهابيين غير المقبول وإفلاتهم من العقاب لافتة إلى أنه في ظل هذه الظروف وجد الجيش السوري نفسه مضطرا للرد على هجمات واعتداءات الإرهابيين بهدف حماية آلاف السوريين من الإرهابيين.

وأكدت الخارجية الروسية أن الجيش السوري يقاتل على أرضه ذات السيادة ضد الإرهابيين المدرجين على قائمة مجلس الأمن الدولي للكيانات الإرهابية وقالت إن الحديث يدور هنا حول الأراضي السيادية لسورية.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى