الاخبار

(صنع بحب).. شموع وأعمال سيراميك وهدايا تذكارية ضمن مشروع منتج لشابتين طموحتين

[ad_1]

حمص-سانا

شابتان طموحتان من حمص أطلقتا مشروعهما الخاص تحت اسم “صنع بحب” حيث يضم المشروع الذي تقوده كل من علا خشفة وعطاء السباعي مجموعة واسعة من المنتجات الشمعية وأعمال السيراميك التي باتت تجتذب المهتمين إليها نظراً لما تتمتع بها من جماليات متنوعة على مستوى الشكل والتنفيذ وجودة المواد المستخدمة بأساليب احترافية متقنة.

المشروع الذي انطلق وفق خشفة قبل عام ونصف العام من خلال بازار “اكاسيا” في حمص وحد جهود الشابتين اللتين كانتا تعملان منفردتين ما ضاعف من جرعة الإبداع في عملهما ووسع من آفاقه وخاصة أنها تعتمد في شغلها على خلفية أكاديمية وفرتها لها دراستها في معهد إعداد المدرسين “اختصاص رسم”.

وقالت إن عملهما يتضمن باقة منوعة من المنتجات الفنية الخاصة بالسيراميك وقطع الزينة وسوفنيرات التخرج والنجاح والولادة وهي منتجات تلاقي إقبالاً واسعاً لدى تسويقها عبر الانترنت مؤكدة أنها وشريكتها تسعيان دوما لتطوير أفكارهما ورفدها بتصاميم عصرية تناسب كل الأذواق على أمل افتتاح محل تجاري خاص بهما مستقبلا.

بدورها الشابة عطاء السباعي حاصلة على دبلوم في الأدب الانكليزي أوضحت أنها طالما أحبت العمل بالشمع وتعطيره وتلوينه وتشكيله قبل أن تنتقل إلى الصابون الخام القابل للذوبان أيضا لتشتغل عليه بالطريقة نفسها مبينة أن موهبتها هذه تلاقت مع موهبة صديقتها خشفة المتخصصة بالسيراميك ليجمعهما مشروع “صنع بحب”.

وبينت السباعي أن أعمالهما نالت التشجيع من الآخرين ما حفزهما لتوسيعها من خلال صنع الهدايا المنوعة والتذكارات والأوشحة والإطارات لافتة إلى أن كل قطعة تستغرق وقتا مختلفا عن سواها حسب الشكل والحجم والتصميم للخروج بتحفة فنية مميزة.

واختتمت بالإشارة إلى أنهما اكتسبتا خبرة جيدة وسمعة طيبة من خلال الفعاليات التي تشاركان بها دوريا ومنها بازار “سوق القيصرية” ثم بازار “نساء صغيرات” وبازار “نساء مبدعات” حيث تمكن الناس من الاطلاع على نتاجهما الفني عبر هذه المناسبات التي غالبا ما يحضرها جمهور حاشد ومتنوع.

صبا خيربك

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى