سوريا والعالم

حلب: استمرار تعزيل انسدادات الأراضي الزراعية الناجمة عن الهطولات المطرية في سهول المحافظة الجنوبية

[ad_1]

ارتفع منسوب المياه في نهر قويق الواصلة إلى سهول حلب الجنوبية بفعل الهطولات المطرية الغزيرة في الأيام الأخيرة، ما تسبب بغمر جزء من الأراضي الزراعية في المنطقة التي تعتبر خزان حلب الاحتياطي من الحبوب، وخصوصا القمح.

وبغية منع حدوث أضرار للأراضي الزراعية في قرى ريف المحافظة الجنوبي ، كلّف محافظ حلب حسين دياب المؤسسات والمديريات الحكومية المعنية في المحافظة “بالتنسيق والتعاون لتعزيل المواقع والانسدادات الطارئة في عدد من المواقع في نهايات مجرى نهر قويق”، وفق قول مصدر في محافظة حلب ل “الوطن”.

وبين نائب رئيس المكتب التنفيذي في محافظة حلب أحمد الياسين في تصريح صحفي أنه جرى التنسيق مع مؤسسة استصلاح الأراضي ومؤسسة الإسكان العسكري والخدمات الفنية والوحدات الإدارية في المنطقة “للقيام بالإجراءات المناسبة واستخدام الآليات الموجودة مثل الباكر – تركس لتعزيل الانسدادات وترميم الفتحات الترابية على سرير النهر، منعاً لغمر الأراضي الزراعية المجاورة”.

ولفت إلى أن محافظة حلب، تتابع مع الجهات الحكومية المعنية “الإجراءات اللازمة لتأمين انسيابية مياه الأمطار في الريف الجنوبي لضمان عدم حدوث أضرار ، علماً أن وقوع هذه الأراضي ضمن هذا المحور، يؤدي مع الهطولات المطرية الغزيرة إلى غمر أجزاء من الأراضي الزراعية”.

حلب- خالد زنكلو





[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى