الاخبار

المزارعون يطالبون بتعويض الأضرار… نحو 134 ألف بيت محمي ينتج أكثر من 535 ألف طن من الخضار في طرطوس

[ad_1]

طرطوس-سانا

يعتمد عدد كبير من أبناء مدينة بانياس على الزراعة المحمية لتأمين مصدر معيشتهم فيتشارك أفراد العائلة الأعمال اللازمة للإنتاج متحدين ظروف غلاء المستلزمات الزراعية ومخاطر الكوارث الطبيعية .

وبين المزارع محمد ريحان لنشرة سانا الاقتصادية أن عائلته تزرع ثمانية بيوت محمية في كل عام تصل تكلفة زراعتها دون احتساب ثمن الهياكل المعدنية وشرائح النايلون إلى مليوني ليرة سورية فيما يشير فراس أحد أفراد العائلة إلى المعاناة جراء عدم استقرار أسعار مستلزمات العمل من سماد وعبوات ومبيدات فيقول: مثلا الشتول المعقمة والمحسنة التي نشتريها من مراكز متخصصة ارتفع سعر الشتلة خلال العام الحالي من 250 إلى 500 ليرة سورية إضافة للظروف الطبيعية ما أدى لتراجع المردود المادي لهذا العمل مقارنة بالتكاليف.

ويعتبر موسم الشتاء حسب المزارعين أفضل من موسم الصيف بالنسبة للأسعار فسعر الكيلو من البندورة المحمية يصل إلى نحو 500 ليرة فيما لا يتجاوز في فصل الصيف مئة ليرة سورية وذلك نتيجة تحكم التجار والسماسرة ويؤكد بعضهم أن تكاليف إضافية يتكبدونها نتيجة أعمال التعبئة والتغليف والنقل لبعض المنتجات الخاصة بالأسواق التصديرية .

وطالب عدد من المزارعين الذين تضررت مشاريعهم خلال موسم الشتاء الحالي بسبب الأحوال الجوية بتعويضهم عن الضرر ودراسة تأجيل دفع قروضهم للمصرف الزراعي حتى نهاية العام الحالي في حين أكد كثيرون ضرورة تعديل آلية احتساب الضرر فأغلبهم لم يحصل على أي تعويض من صندوق مكافحة الكوارث منذ سنوات.

وبحسب إحصائيات مديرية زراعة طرطوس فإن أبرز المحاصيل التي تنتجها الزراعات المحمية بالمحافظة هي البندورة والتي يصل عدد البيوت المزروعة بها إلى 87562 بيتاً بلغ إنتاجها المسوق 430000 طن تلاها الخيار بـ10943 بيتاً أنتجت 32000 طن إضافة لوجود 14981 بيتاً للفليفلة بلغ إنتاجها السنوي 17000 طن فالباذنجان بـ 11480 بيتاً بلغ إنتاجها السنوي 45000 طن مشيرة إلى أن إجمالي الإنتاج السنوي المسوق لكل الزراعات المحمية أكثر من 535 ألف طن.‏

وعن دور مديرية زراعة طرطوس في تطوير هذه الزراعة أوضح المهندس علي يونس مدير الزراعة في تصريح لسانا إن المديرية وعبر دوائرها في المناطق والوحدات الإرشادية تقدم الدعم الفني والعلمي والبرامج الإرشادية للمزارعين من خلال الحقول الإرشادية ومدارس المزارعين المتخصصة التي تعنى بنقل المعلومات والتقنيات الزراعية الحديثة بما يعود بالفائدة وتخفيف التكلفة عن المزارعين مبينا أن المديرية تقوم بتعميم الأعمال الزراعية الواجب تنفيذها شهريا من قبل المزارعين إضافة إلى برنامج الإدارة المتكاملة لمكافحة الآفات وموعد الزراعة والأصناف الملائمة والأمراض التي تتعرض لها والنصائح العلاجية ونوعية الأدوية ومواعيد استخدامها واجراءات الوقاية من الصقيع.‏

ويبلغ عدد البيوت البلاستيكية في محافظة طرطوس للموسم الزراعي 2019-2020 حتى تاريخه 133959 بيتاً بلاستيكياً تتوزع بشكل أساسي في منطقة طرطوس بـ 83821 بيتاً ثم بانياس 43389 بيتا والباقي في مناطق المحافظة.

‏غرام محمد

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى