الاخبار

المؤتمر العام لنقابات العمال يناقش تقارير العمل والشؤون الصحية والخدمية – S A N A

[ad_1]

دمشق-سانا

ناقشت اللجان المنبثقة عن المؤتمر العام السابع والعشرين لاتحاد نقابات العمال القرارات المتعلقة بالعمل والمرأة العاملة والشؤون الصحية والتنظيمية والتشريعية والخدمات والثقافة والإعلام وصدقت عليها.

وطالب المشاركون في المؤتمر بوضع استراتيجية وطنية للتشغيل من خلال تضافر الجهود والتعاون المستمر بين مختلف الجهات العلمية المعنية وإقامة ندوات وورشات عمل جديدة لتعزيز ثقافة عمل جديدة قائمة على تكافؤ الفرص ودعم ورعاية الإبداع والمحافظة على الكفاءات وإنشاء قاعدة بيانات حسب الحالة التعليمية والمهنية وإحداث نظام معلوماتي في المحافظات لتبادل المعلومات حول فرص العمل المتاحة.

وأشار المشاركون إلى ضرورة إقامة مشاريع استثمارية توفر فرص عمل ومراعاة التوزيع الجغرافي لهذه المشاريع والتوسع بالمدن الصناعية وتقديم التسهيلات لزيادة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وإحداث هيئة وطنية للتعليم المهني والفني ومهن جديدة في مجال التقانة والتكنولوجيا وتكثيف العمل النقابي تجاه عمال القطاع الخاص وإحداث ملحق عمالي في سفارات سورية بالبلدان التي تكثر فيها يد عاملة سورية لرعاية مصالحهم والاهتمام بشؤونهم.

ودعا المشاركون إلى إعادة إعمار وتأهيل القاعدة الاقتصادية في سورية والاعتماد على الذات في استغلال الموارد المادية المتاحة والاستفادة القصوى من الخبرات والكوادر الوطنية العاملة في المجال الإنتاجي ومكافحة الفقر والبطالة وتشجيع عودة اليد العاملة السورية المهاجرة وتشجيع الصناعة الوطنية وتطوير عمل الوحدات الإنتاجية العمالية والاستمرار في تقديم الدعم للمشتقات النفطية وبعض مكونات السلة الغذائية والتطبيق الجدي والحازم لنظام ضريبي عادل وتنشيط عمل المرصد العمالي.

كما لفت المشاركون إلى ضرورة تشكيل مجلس صحي فرعي في كل محافظة يعالج القضايا الصحية لنقابات العمال وإعادة العمل بالسجل الوطني للأورام وتأمين الدعم اللازم للبحث العلمي وتعزيز دور مؤسسات الرعاية الصحية العمالية وتطويرها لتشمل جميع الاختصاصات الطبية وتعديل التعليمات التنفيذية للمرسوم 346 الخاص بالأعمال الشاقة والخطرة ليشمل أكبر عدد من العاملين وتشكيل هيئة للبحث العلمي الطبي وزيادة الرقابة على المواد الغذائية المصنعة محلياً والمستوردة حفاظ على الصحة العامة وتشديد الرقابة الدوائية.

وطالب المشاركون بوضع خطط على مختلف المستويات النقابية لتمكين أسر الشهداء والجرحى والمعوقين نتيجة الحرب الإرهابية لتمكينهم من الاستفادة من مؤسسات الرعاية الصحية والاجتماعية وتطوير عمل صناديق التكافل الاجتماعي المركزي وقيام اتحادات المحافظات بإنجاز المشاريع الخدمية والصحية والاستثمارية المتوقفة والمتعثرة والسعي مع مؤسسة التأمينات الاجتماعية لاستثمار جزء من فائض أموالها للتشارك مع الاتحاد العام لنقابات العمال في مشاريع خدمية.

كما دعا المشاركون إلى تقديم الدعم للمشاريع الخاصة بالمرأة والعمل على إقرار صندوق دعم الأسرة السورية والتوسع في إقامة المهرجانات السياحية والعمل على تشميل جميع النساء العاملات في القطاع الخاص بالمظلة النقابية وتعزيز حضور المرأة العاملة ضمن مفاصل العمل النقابي وزيادة الدعم لمشاركة المرأة العاملة في المعارض الخاصة وتوسيع دائرة الاهتمام بالأعمال الإبداعية لها.

وفي مجال الثقافة والإعلام أكد المشاركون أهمية أتمتة العمل النقابي وتوفير المستلزمات المادية والفنية اللازمة لتدريب الكوادر النقابية على استخدام البرمجة المتطورة والمعلوماتية وإطلاق قناة فضائية عمالية متخصصة بالشؤون العمالية والوضع المعيشي والاقتصادي وتوفير الدعم لتطوير جريدة كفاح العمال الاشتراكي وبناء شبكة مراسلين متخصصين في جميع المحافظات وتفعيل دور المكاتب الإعلامية في اتحادات عمال المحافظات ومتابعة إحداث وكالة الأنباء العمالية بعد استكمال البنية التحتية.

يشار إلى أن المؤتمر الذي انطلق في الـ13 من الشهر الجاري يواصل أعماله غداً لإجراء انتخابات المجلس العام وتقديم التوصيات النهائية.

 

سفيرة اسماعيل ورحاب علي

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى