الاخبار

السياسة الأمريكية تمثل التهديد الرئيس للسلام – S A N A

[ad_1]

هافانا-سانا

جدد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز التأكيد على أن السياسة الأمريكية المتغطرسة في أمريكا اللاتينية تمثل التهديد الرئيس للسلام والاستقرار في هذه القارة.

واستنكر رودريغيز في تغريدة على تويتر اليوم إعادة إحياء مبدأ مونرو الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جيمس مونرو في العام 1823 والذي اعتبر أمريكا الجنوبية منطقة لمصالح الولايات المتحدة مؤكدا أن هذا المبدأ “يمثل في جوهره أداة قديمة للهيمنة الإمبريالية واعتداء على سيادة الشعوب وحقها في تقرير مصيرها”.

وتتعرض كوبا التي وقفت في وجه السياسات الأمريكية الاستعمارية في أمريكا اللاتينية لحصار اقتصادي جائر من قبل الولايات المتحدة منذ نحو 60 عاما بسبب سياساتها الرافضة لمحاولات التفرد والهيمنة الأمريكية.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى