سوريا والعالم

وزير الزراعة: مشروع مائي للمستقبل مع منظمة الفاو.. تصل مخرجاته للفلاح وتنعكس نتائجه على الأرض !

[ad_1]

ناقش وزير الزراعة محمد حسان قطنا مع ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو بدمشق برنامج عمل المنظمة المتعلق بمشاريع الري والمياه وما تم تنفيذه وفق محاور عديدة منها تقييم الموارد الطبيعية وبناء القدرات وتأهيل شبكات الري وزيادة إنتاجية المياه.

الوزير اكد على أهمية هذا البرنامج الذي شاركت في إعداده كافة الجهات وبذلت جهوداً كبيرة، منوهاً إلى أن الأهم هو أن يتم استخدامه لتحقيق مصلحة وطنية وتصل مخرجاته إلى الفلاح وتنعكس نتائجه على الأرض بحيث نحافظ على الموارد من خلال تقييمها وتنظيم الخطة الزراعية وتحليل الزراعات حسب المتاح من هذه الموارد لنصل إلى أعلى إنتاجية.

اضاف لا نحتاج فقط للتدخل بل نحتاج لمأسسة العمل وإلى توحيد الجهود و تأسيس وحدة إدارية رديفة تتبع لجهة عامة تكون بمثابة مشروع وطني للمستقبل تمتلك الكوادر الوطنية المدربة وقاعدة بيانات كاملة لتحليل المياه والأراضي والخرائط والصور الجوية وغيرها، وقادرة على استخدام الأساليب العلمية العالمية في الإدارة المائية على مستوى الحقل والحد من الاستخدام الجائر لمياه الآبار ومن استنزاف المياه الجوفية وتنظيم الآبار المخالفة، بحيث نحصل على استخدام المياه بكفاءة عالية.

ممثل المنظمة “مايك روبسون ” اشار الى الدعم والتعاون الذي قدمته المنظمة لمشاريع المياه في سورية مثل إعادة تأهيل الكثير من شبكات الري التي تم تدميرها بشكل جزئي أو كلي في عدة محافظات، بالإضافة إلى الأدوات الفنية المستخدمة التي تم تدريب كوادر من سورية عليها في روما مقر المنظمة، وهي تشمل كيفية استخدام المياه والحفاظ على الموارد الطبيعية، لافتاً إلى أن كل المشاريع التي نفذت بين المنظمة والوزارات المختلفة في سورية تمت بالتعاون والتشاركية مع الجميع والكل كان منخرطاً فيها سواءً وزارتي الزراعة والموارد المائية وهيئة البحوث الزراعية والاستشعار عن بعد، الكل كان فريقاً واحداً في تنفيذ هذه المشاريع، والتي هي بحد ذاتها أيضاً كانت فترة تدريب للكوادر المحلية وبناء القدرات بما يمكنهم من الاستمرار في المستقبل.

وقدم الدكتور وائل سيف خبير مياه الري في مكتب المنظمة بدمشق عرضاً عن مساهمة الفاو في تأهيل مشاريع الري ورفع كفاءة الفنيين العاملين فيها وأهمية تقييم المصادر الطبيعية، كما قدم الدكتور إياد الخالد من الهيئة العامة للاستشعار عن بعد عرضاً حول دراسة أثر المشاريع المنفذة على الموارد الطبيعية، وقدم الدكتور منهل الزعبي مدير إدارة بحوث الموارد الطبيعية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية عرضاً حول تقييم الموارد الطبيعية في سورية.

هناء غانم – الوطن





[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى