سوريا والعالم

“نقل الركاب” بحلب توقف البطاقة الإلكترونية لأكثر من ألف آلية لم يستلم أصحابها بطاقة تعبئة المحروقات

أوقفت لجنة نقل الركاب المشترك في حلب البطاقات الإلكترونية لأكثر من ١٠٠٠ آلية لم يستلم أصحابها بطاقة التعبئة، وذلك بالتنسيق بين نقابة النقل البري و”سادكوب” وشركة تكامل.

جاء ذلك، بعد أن قررت اللجنة، خلال اجتماعها اليوم الثلاثاء برئاسة محافظ حلب حسين دياب، إيقاف البطاقات الالكترونية لجميع الآليات العامة والعاملة على جميع الخطوط الداخلية والخارجية والقطرية، والتي لم يستلم أصحابها بطاقة تعبئة المحروقات التي جرى تنظيمها من قبل نقابة النقل البري ومديرية النقل لحين تسوية وضعها.

محافظ حلب أكد أهمية هذه الآلية في ضبط المركبات التي تستجر الوقود من دون أن تقوم بالخدمة، ولفت إلى أن البيانات أظهرت وجود أكثر من ألف آلية لم يستلم أصحابها بطاقة التعبئة، وسيتم إيقاف بطاقاتها بالتنسيق بين نقابة النقل البري و”سادكوب” وشركة تكامل.

كما قررت اللجنة تكليف قيادة شرطة المحافظة وفرع الأمن الجنائي بمتابعة أصحاب المركبات الذين يقومون بالإتجار بمادة المازوت، وذلك عبر جولات ميدانية بالتنسيق مع فرع المرور و”سادكوب” مع تكليف قيادة الشرطة بمتابعة السيارات العامة المغادرة والتي لم تحصل على لوائح بأسماء الركاب “منافست” واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها .

وكلف المجتمعون اللجنة المصغرة، وبالتنسيق مع مكتب الدور وشركة محروقات، دراسة إمكانية تطبيق الآلية المتبعة في مكتب الدور لمراقبة عمل المركبات العامة وفق تقنيات محددة لضبط عمل المركبات عدا التأكد من قيامها بعملها الفعلي في نقل الركاب، بينما جرى تخصيص الكراج القديم في باب جنين للمركبات العاملة على خطوط الريفين الشمالي والغربي، والكراج الشرقي للخطوط العاملة في الريف الشرقي، وكلفت نقابة النقل البري تأهيل كراج الليرمون لوضعه في الخدمة كما كان في سابق عهده.

 

حلب- خالد زنكلو






Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com