سوريا والعالم

وعود بتحسن بالبنزين والغاز في القنيطرة بداية الأسبوع القادم

[ad_1]

أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات فرج صقر خلال اجتماع لجنة المحروقات الفرعية أن أبناء القنيطرة لم يشعروا بانحسار أزمة البنزين وانتهاء معاناتهم أسوة بمحافظة دمشق الأقرب للقنيطرة والتي تلاشت فيها الأزمة ولم نعد نشاهد طوابير السيارات على أي محطة فيها كحال القنيطرة.
بدوره أكد مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد أن أبناء القنيطرة سيلمسون تحسناً واضحاً في تأمين وتوفير مادة البنزين بداية الأسبوع القادم، كاشفاً عن تخصيص المحافظة بطلب من البنزين يومياً لمحطة سادكوب، إضافة إلى طلبين من خارج الخطة للمحطات الخاصة بهدف تخفيف الضغط عن محطة سادكوب.
من جانبه وعد مدير فرع الغاز بدمشق وريفها أيمن ديوب بتحسن وضع الغاز المنزلي الذي كان له أولوية حالياً، منوهاً بإنتاج نحو 35 ألف أسطوانة يومياً لمحافظات دمشق وريفها والقنيطرة وهي كافية وتغطي حاجة المواطنين، كاشفاً عن اتباع نظام جديد بإرسال رسائل الغاز بحيث يتم اختيار أقدم 500 شخص وفق نظام الدور الإلكتروني المعمول به حالياً، علماً أن مخصصات القنيطرة لم تنخفض خلال الفترة الماضية.
وكانت لجنة المحروقات الفرعية اقترحت البرنامج التمويني من طلبات المازوت على أرض المحافظة وتجمعات النازحين بواقع 10 طلبات يومياً مناصفة بينهما أي 5 طلبات لكل منهما بهدف الوصول إلى نسبة 80 بالمئة بعملية توزيع مازوت التدفئة على المواطنين نهاية تشرين الثاني.

«الوطن»





[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى