الاخبار

قادة مجموعة العشرين يؤكدون التزامهم بمواجهة (كورونا) بجبهة موحدة – S A N A

الرياض-سانا

أكد قادة مجموعة دول العشرين في ختام قمة طارئة عبر الفيديو اليوم التزامهم بمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد بجبهة موحدة متعهدين بضخ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي.

وجاء في بيان صدر عن القمة وفق ما نقلت وكالة فرانس برس أن قادة أكبر اقتصادات العالم سيقدمون دعماً للدول النامية للتعامل مع تأثيرات إجراءات الحد من انتشار الوباء الذي تسبب بوفاة نحو 22 ألف شخص.

ولفت القادة في بيانهم إلى أن عملية التعامل مع الفيروس تتطلب استجابة دولية قوية منسقة واسعة المدى مبنية على الدلائل العلمية ومبدأ التضامن الدولي مضيفين نحن ملتزمون بشدة بتشكيل جبهة متحدة لمواجهة هذا الخطر المشترك ونقوم بضخ أكثر من 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي وذلك كجزء من السياسات المالية والتدابير الاقتصادية وخطط الضمان المستهدفة لمواجهة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية للفيروس.

وأكد القادة أنهم سيعملون بشكل سريع وحاسم مع المنظمات الدولية الموجودة في الخط الأمامي لتخصيص حزمة مالية قوية ومتجانسة ومنسقة وعاجلة داعين جميع المنظمات إلى تكثيف تنسيق الإجراءات فيما بينها بما في ذلك مع القطاع الخاص وذلك لدعم البلدان الناشئة والنامية التي تواجه صدمات صحية واقتصادية واجتماعية جراء فيروس كورونا.

ودعا صندوق النقد الدولي قادة الدول العشرين إلى دعم مطالبته بتجميد ديون الدول الفقيرة بينما حثت منظمة الصحة العالمية دول مجموعة العشرين على تقديم الدعم للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وتركزت محادثات المجتمعين على كيفية حماية أهم اقتصادات العالم من تبعات الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الفيروس بينما يلوح في الأفق شبح ركود اقتصادي في ظل تعليق رحلات الطيران وإغلاق المراكز التجارية وحظر التجوال.

وشارك رؤساء روسيا فلاديمير بوتين والصين شي جين بينغ وأمريكا دونالد ترامب في القمة الافتراضية التي جرت في وقت أجبر فيه وباء كورونا أكثر من ثلاثة مليارات شخص على ملازمة بيوتهم.

ودعا بوتين في كلمة خلال مشاركته في أعمال القمة إلى إنشاء “ممرات خضراء” خالية من الحروب التجارية والعقوبات لتأمين الأدوية والأغذية والمعدات والتكنولوجيا.

كما أكد بوتين ضرورة حظر القيود على السلع والمعاملات المالية على خلفية وباء كورونا لأنها قضية إنسانية من الناحية المثالية وقال “نحتاج إلى تنظيف هذه القضايا من جميع القراصنة السياسيين” محذراً من أن الأزمة ستترك بصماتها حتماً على التنمية العالمية ولفترة طويلة.

واقترح بوتين على دول المجموعة إعداد خطة عمل مشتركة بهدف استقرار الوضع ودعم الاقتصاد واستعادة الثقة في الأسواق العالمية وفرض حظر على أي قيود بحق الدول المتضررة بالفيروس ودعا إلى دراسة إمكانية إنشاء صندوق مالي دولي تحت رعاية صندوق النقد الدولي بهدف مساعدة هذه الدول.

وطرح الرئيس الروسي على قادة المجموعة مبادرة لإجراء دراسات مشتركة بغية إيجاد لقاح ضد فيروس كورونا وتطوير تبادل المعلومات بشأن الوباء وحذر من أن تفشي كورونا يهدد العالم بعواقب أخطر من الأزمة المالية عام 2008-2009.

بدوره دعا جين بينغ دول مجموعة العشرين إلى خفض رسومها الجمركية لبعث رسالة ثقة للاقتصاد العالمي وتسهيل التدفقات التجارية في مواجهة فيروس كورونا.

وتوقعت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني أمس أن ينكمش إجمالي الناتج المحلي في دول العشرين مجتمعة بنسبة 5ر0 بالمئة على أن ينكمش اقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 2 بالمئة والاقتصاد الاوروبي بنسبة 2ر2 بالمئة.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com