سوريا والعالم

فوضى في التسعير وسوء في إنتاج الخبز في القنيطرة!

[ad_1]

اشتكى أبناء محافظة القنيطرة من جودة إنتاج الخبز في أفران ومخابز المحافظة لجهة سوء صناعة رغيف الخبز في أفران ومخابز المحافظة سواء على أرض القنيطرة أم في تجمعات النازحين بريف دمشق وفي جميع الأفران العامة والخاصة مع وجود استثناء لمخبز أو مخبزين حافظاً على إنتاج مقبول للخبز.
واشتكى محمد قيام بعض الأفران الخاصة في ريف القنيطرة الجنوبي بزيادة أسعار مبيع ربطة الخبز إلى سعر ١٢٥ ليرة بوزن نحو ١٠٠٠ كغ وبنوعية سيئة، في حين أكد صالح أن بعض المخابز تقوم ببيع ربطتين ضمن كيس واحد وبسعر ٢٥٠ ليرة، وأن الباعة يضعون 7 أرغفة بالربطة دون وزنها، في حين اشتكى أحد المعتمدين أن المخبز يبيعه الربطة بـ١١٠ ليرات.
عدد من المواطنين بريف المحافظة الجنوبي اشتكوا من سوء النقل لدى المعتمدين للمادة ما يؤثر على نوعية الخبز، فيما اشتكى أبناء تجمع جديدة عرطوز الفضل بريف دمشق من صعوبة الحصول على الخبز نتيجة الازدحام الكبير على المخبز الاحتياطي، واضطرارهم في أحيان كثيرة إلى شراء المادة من الباعة المتواجدين أمام المخبز وبسعر يصل إلى ٩٠٠ ليرة للربطة.
عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين بالقنيطرة فرج صقر بيّن لـ«لوطن» أن سعر الخبز تحسّن ولكن لم يلمس أي تحسن على نوعية الخبز المنتج في مخابز المحافظة.
وأكد صقر أن دوريات حماية المستهلك تقوم بجولات مكثفة على الأفران والمخابز للتدقيق بوزن الربطة وسعرها المحدد من قبل الجهات المعنية، مشيراً إلى العمل بقرار المكتب التنفيذي بعدم البيع المباشر في المخابز العامة والخاصة وتوزيع المادة عبر معتمدين (٢٥٠ معتمداً) يغطون جميع المناطق والقرى، إضافة إلى معتمدي جهات القطاع العام، مؤكداً استمرار اعتماد قرار المكتب السابق بإضافة ١٠ ليرات للمعتمد ضمن مركز المحافظة والقرى القريبة و٢٠ ليرة للقرى البعيدة.

خالد خالد ـ القنيطرة ـ «الوطن»





[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى