سوريا والعالم

الأكلات الشعبية تُهاجر موائد الفقراء! 

[ad_1]

يبدو أن قائمة المحظورات على موائد الفقراء ازدادت لتشمل الأكلات الشعبية كالفول والمسبّحة والفلافل، التي بدأت بعض العوائل بالاستغناء عنها كبقية المتطلبات اليومية التي تحتاجها المائدة من اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء التي اقتربت من أسعار جنونية.

وأكد مواطنون من أبناء القنيطرة أن شراء المسبّحة والفول والفلافل بات صعباً بسبب جنون أسعارها، حيث تراوح سعر كيلو المسبّحة بين ٢٥٠٠ – ٣٦٠٠ ليرة، وهذا التباين بالسعر سببه قيام بعض الباعة بتخفيض نسبة الطحينة بالمسبّحة من 35 بالمئة إلى 20 بالمئة، وبالتالي انخفض السعر على حساب الجودة والنوعية، أما سعر كيلو الفول السادة ١٤٠٠ ليرة والحمّص ١٣٠٠ ليرة، يضاف لكل مادة ألف ليرة عند التجهيز، أما قرص الفلافل فأصبح سعره ٣٥ ليرة وهناك بعض المحال تبيع القرص بـ٢٥ ولكن من الحجم الصغير، أما سندويشة الفلافل فسعرها يتراوح بين ٥٠٠ – ٦٠٠ ليرة.

وبرر أصحاب المطاعم الشعبية زيادة الأسعار بارتفاع سعر كيلو الطحينة الذي تجاوز ٥٥٠٠ ليرة وزيت القلي الذي وصل سعر العبوة ١٦ ليتراً إلى ٥٥ ألف ليرة والزيت البلدي الذي وصل إلى ١٠٠ ألف و كيلو الفول اليابس ٢٠٠٠ ليرة والحمّص ٨٥٠ ليرة وربطة الخبز السياحي من الحجم الوسط ٧٠٠ ليرة، إضافة انقطاعات مادة الغاز الصناعي عن المحال والمطاعم الشعبية، عدا عن الضريبة وإيجار المحال و غيرها من النفقات الأخرى.

وأشار أحد الباعة إلى عزوف الزبائن عن ارتياد المطاعم الشعبية، حيث وصل سعر صحن الفول حالياً إلى ألف ليرة، في حين بيّن صاحب مطعم شعبي أنه امتنع عن تقديم الأكلات الشعبية الجاهزة نظراً لارتفاع سعر الزيت.

الوطن





[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى